بشارة المسيح

سلسلة قصص المهتدين عبر الحوار المباشر (2): قصة مهتد من بريطانيا

سلسلة قصص المهتدين عبر الحوار المباشر (2): قصة مهتد من بريطانيا

قصة مهتد من بريطانيا
قصة مهتد من بريطانيا

قصة مهتد من بريطانيا

قصة اليوم هي قصة مهتد جديد من بريطانيا يبلغ من العمر 22 عامًا، استمر الحوار معه عبر خدمة الحوار المباشر للتعريف بالإسلام التي تقدمها لجنة الدعوة الإلكترونية ثلاثة أيام يأتي ويسأل ونجيبه ثم ينصرف.
بدأ حواره معنا بقوله: لدي أسئلة كثيرة عن الإسلام وأولها كيف يصلى المسلمون؟
وراح يسرد الأسئلة التي في خاطره ونجيبه عليها بفضل الله وفي اليوم الثاني من الحوار لمسنا في حواره أنه قريب جدًا من الإسلام ولذا دعوناه إلى الدخول فيه.
ولكن كان رده: هذا قرار ليس بالسهل على الإطلاق كما تعلمون، ولذا أحتاج إلى الكثير من التفكير حتى أتخذ هذه الخطوة ولكن أعدكم أنني سأفكر في الأمر.
وفي اليوم الثالث زارنا مرة أخرى وراح يسأل المزيد من الأسئلة وبعد إجابته عليها فاجئنا بقوله: الآن أشعر أنني مستعد للدخول في الإسلام.
وبعد نطقه للشهادة سألناه عن شعوره فقال أشعر بطمأنينة عجيبة وسعادة لم أشعر بها من قبل وشكرا لكم على مساعدتكم لي.
والسؤال الذي يطرح نفسه ما الذي دفع شاب مثل هذا إلى أن يعتنق الإسلام، رغم الإعلام المضلل والملذات والرفاهية التي يعيش فيها، عبر حوار هادئ لا يمكن لأحد أن يمارس عليه أي ضغوط.

شاهد الفيديو:

 

نجمة واحدةنجمتان3 نجمات4 نجمات5 نجمات

اترك تعليقا