بشارة المسيح

الرفق بالحيوان في الإسلام

الرفق بالحيوان في الإسلام
الرفق بالحيوان في الإسلام

هذا الفيلم يوضح موقف الإسلام من الرفق بالحيوان. الحضارة الإسلامية كانت ولا تزال أكثر حضارات العالم إنسانية، والرفق بالحيوان مظهر من مظاهر هذه الإنسانية ويعتبر أمرا تعبديا لله. فالرفق بالحيوان يدخل صاحبه الجنة. قال صلى الله عليه وسلم: “بينما رجل يمشي بطريق إذِ اشتد عليه العطش، فوجد بئرًا فنزل فيها، فشرب، ثم خرج، فإذا كلب يلهث يأكل الثرى منَ العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب منَ العطش مثل الذي كان بلغ مني، فنزل البئرَ فملأ خفه ماءً، ثم أمسكه بفِيه حتى رقى فسقى الكلب، فشكر الله تعالى له، فغَفَرَ له”. قالوا: يا رسول الله، وإنَّ لنا في البهائم لأجرًا؟ فقال: “في كل ذات كبدٍ رطبة. (رواه البخاري)
والقسوة على الحيوان تدخل صاحبها النار. “دخلتِ امرأةٌ النارَ في هرَّة، ربطتها فلم تطعمها، ولم تدعها تأكل مِن خشاش الأرض.” (البخاري)

a

نجمة واحدةنجمتان3 نجمات4 نجمات5 نجمات

اترك تعليقا


هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.